لماذا يحدث الشخير أثناء النوم؟

يحدث الشخير عند وجود عائق أو انسداد تام في الطريق الهوائي التنفسي. يشاهد ذلك في نزلات البرد أو عند وجود عدم انتظام

لماذا يحدث الشخير؟

يحدث الشخير عند وجود عائق أو انسداد تام في الطريق الهوائي التنفسي. يشاهد ذلك في نزلات البرد أو عند وجود عدم انتظام تشريحي في الأنف والبلعوم. ولكن أكثر العوامل المسببة للشخير هي عندما تحدث رخاوة شديدة في عضلات الحلق والبلعوم وبالتالي صعوبة مرور الهواء أثناء الشهيق والزفير مما يرفع الضغط داخل الحنجرة للتغلب على هذه الرخاوة، ويبدأ الحنك الرخو واللهاة بالاهتزاز. الصوت الحادث نتيجة الاهتزاز يدعى بالشخير . شدة الشخير وعلو الصوت تدل على مدى التضيق في الحنجرة، فكلما كان التضيق شديد كلما زاد صوت الشخير علوا.

هل الشخير مشكلة شائعة؟

نعم. الشخير ظاهرة كثيرة الشيوع ولازمت الإنسان منذ الأزل. أظهرت الدراسات الإحصائية وجود حالة شخير في كل ثاني منزل وأن الرجال يصابون به أكثر من النساء ولكن هذا الفرق يزول بتقدم السن.

الشخير سبب لاضطرابات النوم!

يصبح التنفس غير منتظم عند حدوث الشخير إلى درجة أنه قد يؤدي إلى توقف كامل ومؤقت للتنفس خلال النوم يستمر أحيانا حتى 10 ثوان، يمكن لهذا التوقف المؤقت أن يتكرر عدة مرات خلال النوم. قد لا يكون باستطاعة المريض ملاحظة هذه التغيرات على نفسه خلال النوم ولكنها تحدث بالفعل ولن يستطيع الجسم بسببها نيل الراحة الكاملة خلال النوم مما يؤدي للشعور بالتعب والإعياء في اليوم التالي. أظهرت الأبحاث أن هؤلاء المرضى عرضه للإصابة بأمراض مختلفة مثل ارتفاع الضغط الشرياني والجلطات الدماغية والقلبية.